| 0 التعليقات ]

«تفجيرات الشيخ زويد» في 5 مشاهد.. الإرهابيون يحددون مهمتهم.. تفجير كمين كرم القواديس.. عبوة ناسفة تنفجر بسيارة إسعاف.. استهداف قوات الأمن بعد الحادث.. هروب الجناة.. ودماء وضحايا بمستشفى العريش العسكري

تفجير الشيخ زويد تفجير الشيخ زويد - صورة ارشيفية محمود عثمان

مشاهد لا تنتهي من حياة المواطن المصري، خاصة المواطن السيناوي، حيث يستيقظ على انفجارات وينام عليها، يأكل أثناء الانفجارات ويشرب بعد حدوثها، الأمن يجد صعوبة في فرض السيطرة بسبب طبيعة المنطقة الصحراوية الممتدة طويلاً، والعادات القبلية بمدن محافظة شمال سيناء، آخر تلك الأعمال الإرهابية حادث استهداف كمين كرم القواديس والذي راح ضحيته 26 من رجال الجيش.

المشهد الأول

غرفة تجمع عدد من عناصر الجماعات الإرهابية المسلحة بشمال سيناء قدر عددهم بـ20 إرهابيًا، يخططون لعملية إرهابية جديدة، يقع اختيارهم في هذه المرة على كمين كرم القواديس، يضعون الخطة ويحددون خطواتهم، مجموعة منهم تستهدف الكمين، ومجموعة ثانية تضع عبوة ناسفة في الطريق المؤدي إلى الكمين لتنفجر في سيارات الإسعاف أو قوات الأمن حين النجدة بهم، ومجموعة أخرى تنتظر المدد والعون الأمني لتمطرهم بوابل من الطلقات النارية.

المشهد الثاني

تنجح المجموعة المختصة باستهداف كمين كرم القواديس، وتطلق على المبنى قذائف الهاون والآر بي جي، لينتج عنها سقوط عدد من مجندي الجيش المكلفين بتأمين الكمين، فضلا عن وقوع إصابات بجروح خطيرة، نقلوا على إثرها لمستشفى العريش، كما نجحت المجموعة المكلفة بزرع عبوة ناسفة في طريق الخروبة_كرم القواديس وانفجرت العبوة في إحدى سيارات الإسعاف التي كانت متوجهة لموقع الحادث.

المشهد الثالث

مجموعة الإرهابيين الأخرى المكلفة بانتظار قوات المدد والعون من الأمن بالقرب من موقع الحادث، تتمكن من الاختباء بأحد المناطق الصحراوية بطريق كرم القواديس_الشيخ زويد، وعند وصول قوات الأمن تنهال العناصر الإرهابية عليهم بالرصاص الحي ليسقط عدد كبير منهم على الفور.

المشهد الرابع

يهرب الجناة دون القبض على أي منهم كالعادة، وتفرض قوات الأمن كردونًا أمنيًا في محيط الكمين، وتقطع الاتصالات والإنترنت عن المنطقة بالكامل، وتتعامل مع الحادث مثلما تعاملت مع ما سبقه من انفجارات دون تفكير أو تخطيط، ليسبق تفكير العناصر الإرهابية تفكير قوات الأمن في تلك المرة، لتكون الخسارة في تلك المرة أكبر من سابقتها بكثير.

المشهد الخامس

جثث وأشلاء ومصابين يتواجدون في مستشفى العريش العسكري، اللواء خالد توفيق، قائد الكتيبة 101 بسيناء وقائد عمليات الجيش الثاني الميداني بسيناء، أصيب في التفجير بشظية في الرقبة تجعله يرقد ما بين الحياة والموت في حالة حرجة، وطائرات عسكرية لنقل المصابين ونقل جثامين الشهداء في أقرب وقت، وتظل شمال سيناء شاهد قوي على عمليات الإرهاب الأسود وهذا قدرها.

| 0 التعليقات ]

مصر تعلن الحداد.. 26 قتيلاً و29 جريحاً في هجوم على نقطة للجيش بسيناء والسيسي يدعو لاجتماع أمني عاجل

26 قتيلاً و29 جريحاً في هجوم على نقطة للجيش بسيناء والسيسي يدعو لاجتماع أمني عاجل

أفراد من الجيش المصري يحملون جثامين زملائهم الذين سقطوا في هجوم سابق بسيناء

القاهرة، مصر (CNN)- سقط عشرات الجنود من أفراد الجيش المصري بين قتيل وجريح، جراء هجوم استهدف نقطة أمنية لعناصر من القوات المسلحة في محافظة شمال سيناء الجمعة، إلا أن التقارير الأولية أوردت تقديرات متضاربة حول عدد الضحايا.

وأكدت رئاسة الجمهورية، في بيان تلقته CNN بالعربية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دعا مجلس الدفاع الوطني لعقد اجتماع عاجل مساء الجمعة، لمتابعة التطورات في سيناء، عقب ما وصفته بـ"الحادث الإرهابي"، الذي وقع بمنطقة "الشيخ زويد"، في شمال سيناء.

وبينما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر أمني قوله إن الهجوم أسفر عن "استشهاد" سبعة جنود على الأقل، وإصابة 20 آخرين، أكد مصدر طبي في شمال سيناء، في تصريحات لـCNN بالعربية، أن الحصيلة الأولية للضحايا تبلغ 28 قتيلاً و26 جريحاً.

وتضاربت التقارير الرسمية الأولية حول حصيلة وهوية الضحايا، حيث ذكرت فضائية "النيل" أن الرئيس السيسي دعا لعقد مجلس الدفاع الوطني، "لمتابعة التطورات في سيناء، عقب التفجير، الذي وقع اليوم بمنطقة الشيخ زويد، وأسفر عن مقتل 17 من رجال الأمن."

أما موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، فقد أورد في نبأ عاجل مساء الجمعة، نقلاً عن نقيب الأطباء في شمال سيناء، تأكيده سقوط 25 "شهيداً" و26 مصاباً في "حادث الهجوم الإرهابي على عناصر القوات المسلحة في شمال سيناء."

كما نقل الموقع نفسه عن مدير "مستشفى العريش العام"، سامي أنور، تأكيده نفس عدد القتلى والجرحى، الذي أعلن عنه نقيب أطباء شمال سيناء، إلا أن أنور، الذي انتقل مع فريق طبي من المستشفى العام إلى المستشفى العسكري، أكد أن أغلب الجرحى في "حالة حرجة"، مما يرجح ارتفاع حصيلة الضحايا.

من جانبه، أعلن وزير الصحة والسكان، عادل العدوى، عن إرسال فرق طبية لدعم مستشفى العريش العسكري، بعد انفجار استهدف كمين أمنى، بمنطقة "كرم القواديس"، في الشيخ زويد بشمال سيناء، مما أوقع عدد من الوفيات والمصابين، جار حصرهم الآن.

وأوضح أن الفرق الطبية مكونة من أطباء جراحة، وتخدير، وعظام، وتمريض، لافتاً إلى أنه تم انعقاد غرفة الأزمات، بديوان عام الوزارة، لمتابعة الموقف، وتقديم الدعم اللازم لكل المصابين، مشيراً إلى أنه "سيتم الإعلان لاحقاً عن العدد النهائي للوفيات والمصابين، بعد حصرهم بشكل دقيق"، بحسب قوله.

وفي وقت لاحق من مساء الجمعة، نقلت فضائية "النيل" الإخبارية عن بيان مقتضب لوزارة الصحة، أن حصيلة ضحايا "الحادث الإرهابي" في شمال سيناء، بلغت 26 "شهيداً"، و29 جريحاً.

كما أورد موقع "أخبار مصر"، نقلاً عن مصدر عسكري أن "انتحارياً كان يقود سيارة مفخخة" هاجم حاجزاً للجيش في منطقة "الخروبة"، قرب مدينة العريش، مشيراً إلى قيام مسلحين بإطلاق النار على الموقع عقب الانفجار، مما ضاعف من عدد الضحايا، كما أكد أن الانفجار أدى إلى تدمير مدرعتين للجيش أثناء نقلهم للجنود.

وقبل قليل من اجتماع مجلس الدفاع الوطني مساء الجمعة، أصدر الرئيس السيسي قراراً جمهورياً بإعلان "حالة الحداد العام" في جميع أنحاء الجمهوررية، لمدة ثلاثة أيام، على أرواح "شهداء الوطن"، اعتباراً من صباح السبت، وحتى غروب شمس الاثنين المقبل.

وتشهد شبه جزيرة سيناء، المحاذية للحدود مع قطاع غزة وإسرائيل، حالة من "الانفلات الأمني"، دفعت الجيش المصري إلى شن عدة حملات عسكرية لملاحقة عناصر مسلحة، شنت سلسلة من الهجمات على أفراد الجيش والشرطة، كما قامت بتفجير خط نقل الغاز الطبيعي بشمال سيناء عدة مرات.

وعادةً ما تتبنى هذه الهجمات جماعات إسلامية "متشددة" تنتمي إلى تنظيم "القاعدة"، منها جماعة "أنصار بيت المقدس"، وجماعة "أجناد مصر"، وتزايدت الهجمات، التي تستهدف عناصر الجيش والشرطة، في أعقاب "عزل" الرئيس الأسبق، محمد مرسي

Home

| 0 التعليقات ]

Media preview

| 0 التعليقات ]

    تواصل عمليات استهداف قوات الجيش بسيناء (أرشيفية) (photo: )

    تواصل عمليات استهداف قوات الجيش بسيناء (أرشيفية)

    كتب- محمود السيد، محمد حسن، محمد علي:

    قالت مصادر أمنية بشمال سيناء إن هناك أسباب رئيسية وراء ارتفاع عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف النقطة العسكرية بكرم القواديس جنوب الشيخ زويد، اليوم الجمعة، ووصل إلى 26 شهيدا وإصابة 28 آخرين، يأتي على رأسها نصب المسلحون كمينا لقوات تمشيط المنطقة وسيارات الإسعاف، الأمر الذي تسبب في فشل وصولهم للمستشفى في التوقيت المناسب.

    وكشفت المصادر التفاصيل الكاملة للحادث، حين أكدت أن سيارة ربع نقل مفخخة بنحو ربع طن من مادة "تي إن تي" شديدة الانفجار يقودها انتحاري تابع لتنظيم "أنصار بيت المقدس" اتجهت لنقطة كرم قواديس، وعندما طلبت منه قوات الكمين المنصوب أمام النقطة العسكرية التوقف أوهمهم بأنه يستعد لذلك وهدأ من سرعته بصورة كبيرة وبمجرد أن اقترب من الكمين اندفع بسرعة واخترقه بالتزامن مع إطلاق النار عليه بشكل مكثف، لكن السيارة اصطدمت بالنقطة بالفعل وأحدثت دوي انفجار ضخم شعر به سكان مدينة الشيخ زويد بالكامل.

    وأكدت المصادر أنه عقب استهداف الكمين فوجئت القوات بعدد كبير من المسلحين يحاصروهم النقطة رغم تدميرها بقذائف "آر بي جي" والأسلحة الثقيلة وشنوا هجوما موسعا على باقي القوات ومدرعتين كانتا متوقفتين على بعد 200 متر من النقطة، ونصبوا كمينا لاصطياد عناصر الجيش التس هرولت لمكان التفجير لإنقاذ الضحايا، وشهد محيط النقطة اشتباكات عنيفة للغاية، كما استهدف المسلحون سيارات الإسعاف أيضا لمنعها من نقل المصابين ما تسبب في استشهاد 6 مجندين قبل وصولهم للمستشفى.

    وأوضحت المصادر أن هذا الحادث تسبب في إعطاب دباباتين عسكريتين ومدرعة ودمر النقطة العسكرية بشكل كبير، وكشفت المصادر أن التحريات أثبتت أن الخلية التي قامت بهذه العملية معظم عناصرها قادمة من خارج سيناء خلال الأيام الأخيرة وأن ما حدث اليوم مخطط له منذ فترة، فيما أكدت المصادر أن 26 من المصابين تم نقلهم لمستشفى العريش ومن المنتظر نقل عدد منهم لمستشفيات القاهرة بطائرة حربية لاستكمال علاجهم لحالتهم خطيرة.

    مفاجأة.. انفجار العريش نفس طريقة هجوم الفرافرة

    حادث كمي الفرافرة- صورة أرشيفية (photo: )

    حادث كمي الفرافرة- صورة أرشيفية

    استغل المسلحون الهجوم الذي استهدف كمين كرم القواديس جنوب مدينة الشيخ زويد، مساء اليوم الجمعة، في الاشتباك مع القوات التي هرعت إلى موقع التفجير لإسعاف الضحايا وتمشيط المنطقة بعد ارتفاع عدد الشهداء إلى 26 فضلا عن إصابة العشرات، ما أرجع إلى أذهاننا طريقة هجوم حادث الفرافرة في يوليو الماضي والذي تبنته ما يسمى بجماعة أنصار بيت المقدس.

    وبحسب مصدر أمني في شمال سيناء، هاجم مسلحون قوات الكمين عقب الانفجار بقذائف "آر بي جي"، واستمرت الاشتباكات حتى استطاعت قوات الجيش دعم نقطة الكمين، ولاذت العناصر التكفيرية بالفرار، فيما حلقت طائرات الآباتشي أعلى المنطقة.

    وأشار المصدر في تصريحات لـ"دوت مصر" إلى أن الهجوم تسبب في إصابة دبابتين ومدرعة وتدمير جزء كبير من النقطة العسكرية، موضحا أن الكمين تحول إلى "منطقة حرب" بعد استخدام جميع أنواع الأسلحة الثقيلة، على حد وصفه.

    وأعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن حادث الفرافرة الذي وقع يوليو الماضى واستشهد فيه قرابة 20 جنديا وإصابة العشرات، حين قامت الجماعة بزرع العبوات الناسفة في الكمين، قبل أن يشن عددد من المسلحين هجوما على قواته بقذائف "آر بي جي".

     

    وصول 24 مجندًا من مصابي حادث سيناء الإرهابي لمطار ألماظة

      وصول 24 مجندًا من مصابي حادث سيناء الإرهابي لمطار ألماظة

      مشاركه الخبر

      • 2

      • 2

      • 0

      • 0

        • وصل منذ قليل مساء الجمعة، إلي مطار ألماظة، 24 مصابًا من بين 31 بعد عودتهم من سيناء،ومن المقرر نقلهم إلي مستشفى المعادى للقوات المسلحة وكوبري القبة.

          وكانت سيارة مفخخة، انفجرت بكمين أمنى بمنطقة كرم “القواديس” جنوب الشيخ زويد، وأدي إلي استشهاد 28 مجندًا، وإصابة 31 آخرين، وعلى الفور انتقلت التعزيزات الأمنية إلى النقطة العسكرية لمعاينة موقع الحادثة، وقامت بتمشيط المنطقة بحثًا عن الجناة.

        | 0 التعليقات ]

        Media preview

        أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارًا جمهوريًا بإعلان حالة الطوارىء في مناطق بشمال سيناء لمدة 3 أشهر، بعد توصية مجلس الدفاع الوطني.
        وجاء نص البيان كالتالي:

        اجتمع مجلس الدفاع الوطنى مساء اليوم برئاسة السيد الرئيس / عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وبحضور كل من السيد رئيس مجلس الوزراء والسادة وزراء الدفاع والداخلية والخارجية والمالية ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، ورئيس هيئة العمليات ومدير المخابرات الحربية، وذلك للوقوف على مستجدات الأوضاع الداخلية والموقف الأمنى في البلاد .


        وقد حيى مجلس الدفاع الوطنى بكل التقدير والعرفان أرواح أعز الرجال شهداء مصر الأبرار الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة الذكية، وامتزجت دماؤهم بتراب الوطن دفاعاً عن عزة ورفعة مصر وأمن شعبها .


        ونعى المجلس شهداء القوات المسلحة الذين سقطوا اليوم ضحية أعمال إرهابية خسيسة إستهدفت عدة كمائن ونقاط عسكرية في شمال سيناء، ويؤكد لذويهم وللشعب المصرى العظيم أنه سيثأر لدمائهم الغالية .


        وقد استعرض المجلس التهديدات والتحديدات التي تتعرض لها المنطقة والجهود المبذولة من القوات المسلحة والشرطة لمواجهة الإرهاب وظروف وملابسات الهجوم الإرهابى الذي وقع في شمال سيناء اليوم .


        وقد إنتهى اجتماع المجلس إلى- الآتـــــــــــــى :
        1- التوصية للسيد رئيس الجمهورية لإعلان حالة الطوارئ بمنطقة شمال سيناء،
        وفى هذا الإطار … فقد أصدر السيد رئيس الجمهورية القرار التالـــــــــــــى :
        قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 367 لسنة 2014 بشأن إعلان حالة الطوارئ
        رئيس الجمهورية
        بعد الإطلاع على الدستور
        وعلى قانون العقوبات
        وعلى القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن إعلان حالة الطوارئ
        ونظراً للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها محافظة شمال سيناء
        وبعد آخذ رأى مجلس الوزراء
        قــــــــــــرر
        ( المادة الأولى )
        تعلن حالة الطوارئ في المنطقة المحددة: شرقاً من تل رفح ماراً بخط الحدود الدولية وحتى العوجة، وغرباً من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالاً من غرب العريش ماراً بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوباً من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية، لمدة ثلاثة أشهر إعتباراً من الساعة الخامسة صباح يوم السبت الموافق 25 من شهر أكتوبر سنة 2014 .
        ( المادة الثانية )
        يحظر التجوال في المنطقة المحددة بالمادة الأولى من هذا القرار طوال مدة إعلان حالة الطوارئ من الساعة الخامسة مساءً وحتى الساعة السابعة صباحاً أو لحين إشعار آخر .
        ( المادة الثالثة )
        تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة إتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بالمنطقة وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين .
        ( المادة الرابعة )
        يعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية بالتطبيق
        لأحكام القانون رقم 162 لسنة 1958 المشار إليه .
        ( المادة الخامسة )
        ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية ويعمل به إعتباراً من تاريخ نشره .
        رئيـــس الجمهوريــــة
        2- كما كلف السيد رئيس مجلس الوزراء بسرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة
        لتأمين المدنيين المتواجدين داخل المنطقة المحددة بقرار رئيس الجمهورية
        رقم …. لسنة 2014 .

        | 0 التعليقات ]


        | 0 التعليقات ]

        Media preview

        | 0 التعليقات ]

        Media preview

        | 0 التعليقات ]

        Media preview

        موضوعات اخرى

        100 (103) أساحبى (8) أكرم القصاص (1) إيناس الدغيدي (9) ابراهيم عيسى (115) ابو حامد (58) احداث بعد جمعة تسليم السلطة (80) احداث مجلس الوزراء (447) احمد شفيق (280) احمد مطر (37) احمد نظيف (6) ازمة النائب العام (68) استقالة (6) اشتباكات وزارة الدفاع (237) افتكاسات (1302) افتكاسات سينمائية (52) اقالة المشير (105) الاخوان المسلمين (113) البرادعى (157) السيسى (243) العراق 2014 (110) باكوس (28) تسلسل زمنى للثورة (29) تهانى الجبالى (42) توفيق عكاشة (177) جابر القرموطى (19) جمال عيد (44) جيفارا افتكاسات (705) حازم عبد العظيم (49) حزب النور (133) حسنى مبارك (333) حمدين صباحى (176) خيرى رمضان (53) ذكرى محمد محمود (37) رانيا بدوى (28) سرى للغاية (37) شارع محمد محمود (68) شهرزاد (17) صور العالم (122) صور اليورو 2012 (22) صور تصويرى (17) صور حيوانات (119) صور فن (142) صور لوحات (79) عبد الحليم قنديل (35) علياء المهدى (22) غادة عبد الرازق (42) غزة تحت القصف (423) فريدة الشوباشى (21) فساد مبارك (52) فض رابعة (101) كارلوس لانوف (26) لميس الحديدى (141) لميس جابر (23) مبارك فى طرة (40) محاكمة المخلوع مبارك (215) محاكمة مرسى (39) محمود سعد (96) مذابح سوريا (67) مذبحة رابعة العدوية (57) مرتضى منصور (105) مصطفى بكرى (60) مظهر شاهين (102) مقالاتى (78) ملف (171) منى الشاذلى (14) نحن لانكذب (58) وفاة عمر سليمان (26) يسرى فودة (124) يوسف الحسينى (36)

        اخر التعليقات

        Translate

        Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

        ShareThis